المسئولية الأخلاقية ومعضلة القطار

تخيلوا معايا الموقف ده: دلوقتي أنت واقف بتتشمس عند تحويلة قطر وشوفت عربية قطر جاية من بعيد (السواق بتاعها نايم أو أغمن عليه)، وعلى نفس خط سيرها بس من الناحية التانية فيه 5 عمال واقفين على القضبان ومش واخدين بالهم من عربية القطر، طبعًا صوتك مش هيوصلهم ولا هتلحق تجري تنبههم.. لكن بتلاحظ إن عصاية التحويلة اللي أنت واقف عندها هتغير مسار عربية القطر. المشكلة بقى إن المسار التاني واقف عليه عامل بيشتغل لوحده وبرضه مش واخد باله (الموقف موضح بالصورة)..

فأنت دلوقتي قدامك حل من اتنين:

1- ماتعملش حاجة وتسيب عربية القطر تدوس ال5 عمال (قدرهم بقى هنعمل إيه!)

2- تشد عصاية التحويلة وتحول مسار القطر، وبكده هتتسبب في موت عامل في سبيل إن 5 هيعيشوا

المعضلة الأخلاقية\الفلسفية دي اسمها The Trolley Problem وألفتها فيلسوفة إنجليزية اسمها فيليبا فووت Philippa Foot سنة 1967 علشان توضح طبيعة العمل الأخلاقي وقد إيه هو نسبي وبتتحكم فيه عناصر كتيرة.

طيب نرجع لعربية القطر، معظم الناس طبعًا هتختار الحل التاني (التضحية بحياة إنسان في سيبل إنقاذ خمسة) لأن الموقف اللي هما فيه بيحتم عليهم أخلاقيًا التصرف، والتصرف الأمثل طبعًا هو إنهم مايسيبوش 5 أشخاص يموتوا وهما في إيديهم يمنعوا ده. بس فيه ناس تانية ممكن تقول لأ، المسئولية الأخلاقية هتقع عليا لو اشتركت في تغيير مسار الأحداث.. إنما لو سبت كل حاجة تحصل وكأني مش موجود فده بينفي عني الواجب الأخلاقي بما إن مفيش حد مسئول عن أي حاجة في الموقف اللي زي ده.. يعني كده كده عربية القطر كانت هتدوس ال5 عمال لو أنا مش واقف.

ده غير إن أصحاب المذهب الإنساني شايفين إن تغيير مسار عربية القطر والتضحية بالعامل اللي واقف لوحده فيه استهانة بالحياة البشرية لإننا بنحولها من قيمة إلي مجرد عدد وكم في حين إن كل الحياة البشرية مهمة حتى لو بنتكلم عن حياة إنسان واحد بس.

طيب تحبوا نعقد الأمور شوية؟ تخيلوا نفس السيناريو اللي بس بدل ما أنت واقف عند التحويلة، أنت واقف على جسر فوق القضبان وواقف جنبك راجل ضخم. دلوقتي أنت لو رميت الراجل ده من على الجسر هيقع على القضبان وهيعطل عربية القطر بس طبعًا هيموت، لكن في المقابل ال5 عمال هيعيشوا، هترميه ولا لأ؟

الملفت للنظر بقى في الموضوع إن معظم الناس اللي اختارت الاختيار الثاني في الموقف اللي فوق (تحويل مسار عربية القطر) هيرفضوا رمي الراجل المليان من فوق الجسر مع إننا لو فكرنا فيها هنلاقيها نفس النتيجة! هتسبب في موت واحد مقابل إنقاذ خمسة.

تفسير اللغز ده هو إن اللي إحنا بنقول عليه واجب أخلاقي دي حاجة متغيرة جدًا وبتعتمد على نظرتنا الذاتية للأمور ومدى تورطنا في الأحداث. يعني الناس هتمتنع عن رمي الراجل الضخم علشان ده هيبقى قتل صريح في حين إنها هتقتل الراجل التاني بكل أريحية علشان هم واقفين من بعيد أو إن عملية القتل ما تمتش بشكل مباشر (فاللي هو أنا تمام كده ومليش دعوة بموته).

المعضلة الأخلاقية دي بتخلينا نفكر في حاجات كتير في حياتنا فاكرين إننا جايبين زتونة المسئولية الأخلاقية فيها ومريحين ضميرنا خالص من ناحيتها… ناس كتير هتحس بالذنب لو منعت أكل من شحات في الشارع، لكن نفس الناس مش هيحسوا بأي حاجة لو عرفوا إن الموارد الغذائية اللي بيستهلكوها بإسراف بتتسبب في مجاعات وحروب في مكان تاني في العالم. الموضوع معقد بس بيخلينا نفكر في طبيعة العمل الأخلاقي وفي طبيعتنا إحنا – المنيلة – كبني آدم.

أخيرًا هنهي الموضوع بفيديو لطفل والده عمله معضلة القطر دي باللعب بتاعته علشان يشوفه هيتصرف إزاي (بما إن الأطفال على الفطرة وأحباب الله وكده).. أحب أقول بس إن الطفل ده يمثلني جدًا والله:

A two-year-old’s solution to the trolley problem

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s